الدوري الإسباني

موهبتان سجلتا أرقامًا قياسية على رادار ريال مدريد

يعتمد ريال مدريد في سياسته الجديدة على عدم انتداب أسماء كبيرة في كرة القدم، كما هو معروف عنه في السنوات السابقة، إذ يلجأ اليوم إلى البحث عن المواهب الصغيرة والشابة المتألقة مع أنديتها والتعاقد معها.

وبعد سلسلة من الانتدابات في الموسم الماضي، يضع ريال مدريد عينه على موهبتين، قد تكونا كفيلتين في تحسين المنتوج الهجومي للخط الأمامي للفريق.

فيما يعتبر كيليان مبابي النجم الفرنسي الشاب هدفًا قديمًا متجددًا لريال مدريد، تضع الإدارة عينها على الموهبة النرويجية إيرلينج هالاند مهاجم نادي ريد بول سالزبورغ النمساوي.

مبابي الهدف القديم المتجدد

طمحت إدارة ريال مدريد الموسم الماضي للتعاقد مع الجناح الفرنسي لاعب نادي باريس سان جيرمان كيليان مبابي، أبرز المواهب الشابة، والذي حمل كأس العالم في وقت مبكر من مسيرته المهنية.

كما تطمح الإدارة تأمل جماهير نادي ريال مدريد بمشاهدة مبابي يلبس الأبيض يلعب في “السانتياغو برنابيو”.

رئيس النادي الملكي طالما كان واضحًا بأن مبابي هو اللاعب الوحيد القادر على أن يكون علامة تجارية بنفسه، كما كان كريستيانو رونالدو وزين الدين زيدان، وأكد مرارًا أن مبابي هو هدف من أهدافه.

وتدرك إدارة نادي ريال مدريد أن عملية انتقال مبابي إلى صفوف ريال مدريد معقدة جدًا، ولكن علاقة بيريز مع ناصر الخليفي رئيس النادي الفرنسي قد تسهم في جلوس الطرفين على طاولة المفاوضات.

ومن المتوقع أن تكلف صفقة انتقال كيليان إلى ريال مدريد قرابة الـ 300 مليون يورو، لا سيما بعد الأداء الكبير والمستوى التصاعدي للاعب في الدوري الفرنسي ودوري أبطال أوروبا.

هالاند رأس الحربة النرويجي الصغير

مهاجم نادي سالزبورغ النمساوي إيرلينج هالاند النرويجي، البالغ من العمر 19 عامًا، أظهر معدنه مبكرًا في أولى مشاركته في دوري أبطال أوروبا، وبرز في ثلاثة مباريات لعبها في المسابقة سجل فيها ستة أهداف توزعت على ثلاثية في جينيك ووهدف في شباك ليفربول وهدفين في شباك نابولي الإيطالي.

وجعلت الأهداف الستة هالاند أصغر لاعب في تاريخ دوري أبطال أوروبا يتمكن تسجيل هذا الكم من الأهداف، في حين احتاج نجم نادي برشلونة ليونيل ميسي إلى 12 مباراة لتسجيل ستة أهداف في دوري الأبطال.

وبحسب صحيفة “AS” الإسبانية فإن النادي الملكي سيواصل مراقبة تطور اللاعب حتى الصيف المقبل و”لكنه أصبح بالفعل على رادار النادي”.

الوسوم

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock