fbpx
عاجل

مض.اد جوي مع الم.عارضة جديد

سيرين هوب

بالصور.. صحيفة روسية تعترف: صاروخ مضاد جوي أصاب طائرة سو- 22 في إدلب- شاهد

اعترفت صحيفة روسية بتمكن فصائل الثوار من إصابة طائرة حربية من طراز “سو-22” صباح يوم أمس الجمعة في سماء محافظة ادلب.

وقالت الصحيفة أن من أسمتهم “المسلحين” تمكنوا من إصابة الطائرة الحربية ولكن لم يتمكنوا من إسقاطها، حيث تم إطلاق أحد الصواريخ المحمولة على الكتف وتم إصابة جناح الطائرة.

وكانت فصائل الثوار قد ذكرت يوم أمس أنها تمكنت من إصابة طائرة حربية كانت تحلق في سماء ادلب وأجبرت على الهبوط بشكل اضطراري، وهذا ما أكدته الصحيفة بقولها أن الطائرة المستهدفة تمكنت من الهبوط بسلام.

وتداول ناشطون صوراً تُظهر أجزاء من الطائرة الحربية المستهدفة ما يثبت صحة الخبر، حيث كانت وسائل إعلامية تابعة للنظام قد نفت أي استهداف لطائراتها الجوية.

وحسب معلومات صحيفة “روسيسكايا غازيتا” فإن الطائرة المستهدفة تمكنت من الوصول إلى قاعدتها لتهبط هناك سالمة.

وتملك القوات الجوية في النظام السوري حوالي 20 طائرة من طراز “سو-22” حاليًا. وبإمكان طائرة “سو-22” حمل صواريخ وقنابل يصل إجمالي وزنها إلى 3800 كيلوغرام. ويمكنها أن تحلق بسرعة 1350 كيلومترا في الساعة عند سطح الأرض، وبسرعة 2230 كيلومترا في الساعة على ارتفاع كبير.

قتل 101 في الساعات الـ24 الماضية خلال معارك بين قوات النظام السوري وفصائل مسلحة قرب محافظة إدلب شمال غربي البلاد، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة.

وقال المرصد إنه منذ الخميس، قتل 53 من قوات النظام و48 عنصراً من الفصائل المسلحة، في تلك المعارك التي شهدت ضربات جوية نفذتها قوات النظام أو حليفتها روسيا.

وجاءت المعارك في أعقاب هجوم مضاد شنته الفصائل المسلحة شمال غربي محافظة حماة المجاورة لمحافظة إدلب ليل الخميس.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: “إنها المعارك الأعنف منذ بدء التصعيد نهاية نيسان/أبريل”، مشيراً إلى أن “منطقة الاشتباكات تقع قرب مناطق تحت سيطرة النظام”.

وخلال الهجوم سيطرت الفصائل المسلحة على قريتي تل ملح وجبين.

وفي محافظة إدلب، قتل طفلان ليلاً، أحدهما في هجوم صاروخي على قرية فريكة، والثاني في غارة جوية على بلدة خان شيخون، وفق المرصد.

أكثر من 370 ألف شخص
وقتل أكثر من 300 مدني، بحسب المرصد، منذ نهاية نيسان/أبريل، فيما اضطر أكثر من 270 ألف شخص للنزوح، وفق أرقام الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات وسبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock