fbpx
السوريين في تركيا

مدينة سورية توجه رسالة للنظام السوري

“قوات شيخ الكرامة” تُحذِّر من “غضب الجائعين” في السويداء وتُندِّد بـ”المساعدات الروسية”

حذرت “قوات شيخ الكرامة” في بيان اليوم اﻷربعاء من تصاعُد الفقر في محافظة السويداء جنوب سوريا ودعت مغتربيها لدعم ذويهم، مندِّدةً بسياسات نظام اﻷسد وبـ”المساعدات” الروسية.

وقال البيان: إن “عداد الفقر يتزايد كل برهة من الوقت ووجع الناس يكبر ومهما صبروا على الجوع فإن يوم انفجار غضب الجائعين بات قريباً” مضيفاً: إن ” سوريا أغنى دولة وشعبها أفقر شعب بسبب فساد حكامها ومسؤوليها”.

وأضاف: إن “الجوع والفقر أصبحا يتملكان جزءاً كبيراً من الناس الذين باتوا حائرين ماذا يفعلون فرموز السلطة ينعمون بالدفء والكهرباء والسيارات والمخصصات، أما الشخص العادي فلا حول له ولا قوة ينتظر شفقة رجال أعمال وحيتان البلد الذين اكتسبوا ثروتهم من عرق ودماء الشعب السوري”.

وبسبب “غياب وتخاذل دور السلطة التي كانت وما تزال تهمش المحافظة بكافة النواحي” فقد وضع البيان “المرجعيات الدينية والاجتماعية أمام مسؤولية كبيرة اليوم تتمثل في البحث عن حلول تساهم في إقامة المشاريع التنموية والاقتصادية”.

كما دعت “قوات الكرامة” المغتربين من أبناء “الجبل” في دول العالم وأصحاب رؤوس الأموال داخل السويداء لأنْ يساهموا بشكل حقيقي في دعم اقتصاد المحافظة “أسوة بباقي المناطق التي يشكل فيها المغتربون عصب الحياة والدعم”.

وحول ادّعاءات الروس بتوزيع المساعدات على أبناء المحافظة قال البيان: إن دول الاحتلال سرقت خيرات “سوريا الجريحة” لتقدمها “على شكل حسنة” للشعب السوري، موضحاً أن الحل “لا يكون من خلال النفقات أو بعض السلال الغذائية”.

يُشار إلى أن مناطق سيطرة النظام السوري بما فيها السويداء التي تعد فيها السيطرة نسبية تعاني من فقر مدقع وغلاء كبير في ظل تدهور اقتصادي مستمر وندرة في المواد اﻷساسية.

بعد الجدل الواسع الذي طرأ على مسألة قرار مرتقب بشأن تجديد الاقامات السياحية وشروطها في تركيا مع مطلع العام المقبل 2020، فقد أصدرت المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية قراراً تنفيذياً يبدأ تطبيقه مع بداية العام المقبل 2020.

القرار الجديد والذي أطلعت عليه تركيا بالعربي حسم الجدل كثيراً حول مسألة تجديد الاقامات السياحية في تركيا .

فقد قال بيان مديرية إدارة الهجرة التركية اليوم الاثنين 2/12/2019 أن أن الأجانب اللذين نظمت لهم تصريح الاقامة قصيرة الأمد للبقاء بغرض السياحة لمدة اقصاها سنة واحدة، فإنه وفي نطاق الفقرة (e) 1-31 من القانون المرقم 6458 في حال عدم توفر أسباب مبررة للبقاء لغرض تصريح الاقامة الجديدة غير السياحية اعتبارا من تاريخ 01.01.2020 فإن طلبات الحصول لتصريح الاقامة و تمديدها لنفس الغرض لا تكون مناسباً.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

استثناء 4 جنسيات

وفي ذات السياق، نقلت “وكالة أنباء تركيا” عن مساعد المدير العام لدائرة الهجرة التركية، كوكتشاه أوك، قوله: إن “هذا القرار لا يشمل الجنسيات السورية والمصرية والليبية والسودانية، أما باقي الجنسيات فحكمها حكم الأجانب”.

وأضاف “أوك”: أنه “في حال تم إلقاء القبض على أي أجنبي خارج هذه الجنسيات وتجاوزت فترة إقامته في تركيا أكثر من 90 يومًا، فسيتم إخراجه من تركيا”.

أغراض الحصول على الإقامة

وأشارت الوكالة، إلى أن مضمون مادة عدم تجديد الإقامة القصيرة المدة هو على الشكل التالي: إن “الأشخاص الذين يحق لهم الحصول على إقامة سياحية في تركيا هم 12 فئة.

وذكرت الفئات، وهي “الأشخاص القادمون لغرض البحث العلمي، من لديه ممتلكات غير منقولة في تركيا، من ينشئ اتصالًا تجاريًا أو أعمالًا تجارية، المشاركون في برامج التدريب أثناء الخدمة، الطلاب، المقيمون لأغراض سياحية”.

وشملت الفئات “من يريد تلقي العلاج بشرط ألا يحمل أحد الأمراض التي تعتبر تهديدًا للصحة العامة، من يملك طلبًا أو قرارًا من السلطات القضائية أو الإدارية ينص على ضرورة وجوده في تركيا، المشاركون في دورات التعلم التركية”.

وتضمن “من يريد الانتقال من تصريح الإقامة القصيرة الأجل إلى تصريح الإقامة العائلية، الراغبون بالتعلم في تركيا من خلال المؤسسات العامة، والبحوث، والمشاركة في التدريب والدورات، من أكمل التعليم العالي في تركيا وقدم طلبًا في غضون ستة أشهر من تاريخ التخرج”.

جدير بالذكر أن أغلب الأجانب العرب المقيمين في تركيا يحملون الإقامة السياحية، والتي تمكنهم من التحرك بحرية أكبر وحتى الخروج من البلاد والعودة إليها، كونهم معارضين لأنظمتهم.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

تابعنا على الفيس بوك: إضغط هنا

تابعنا على اليوتيوب : إضغط هنا

تابعنا على التيليغرام : إضغط هنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock