التخطي إلى المحتوى

وانفراج خليجي يلوح بالأفق،هل عادت العلاقات السعودية القطرية بالفعل ؟ فاليوم مساءا صرح وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد الصباح بأنه قد تم التواصل إلى اتفاق بين إلى فتح الطيران والحدود البرية بين البلدين .

عودة العلاقات السعودية القطرية

عودة العلاقات السعودية القطرية

وقد تم على إثر هذا الاتفاق فتح الحدود البرية بين وسيبدأ تطبيق قرار فتح الحدود بين البلدين مساء الإثنين الموافق ل 4-1-2021 ، حيث تم الإعلان عم إمكانية حجز الطيران بين البلدين ابتداءا من هذا التاريخ ، ومن جهته جاء تطبيق هذا القرار قبيل القمة المرتقبة لمجلس التعاون الخليجي الذي من المقرر عقده غدا في 5-1-2021 في السعودية ،وقد قال الشيخ أحمد الصباح بأنه قد أجرى مكالمة هاتفية بأمير قطر وأيضا مع ولي العهد محمد بن سلمان ، حيث تبادل الطرفان وجهات النظر في الخلافات بينهما وأبدا الطرفان حسن النية وأكدوا على ضرورة عودة العلاقات بين البلدين .

إقرأ أيضا   الفيلم الكرتوني الشهير توم و جيري متصدراً الترند العالمي

كيف عادت العلاقات السعودية القطرية ؟

عودة العلاقات السعودية القطرية
عودة العلاقات السعودية القطرية

بحسب ماوصل لموقع سيرين هوب وقد أكد الوزير لكويتي على إيمانه الكبير والشديد بقادة دول مجلس التعاون الخليجي ومعهم مصر ، وبإنتماءهم العروبي ونيتهم لحل الأمة التي استمرت إلى 3 سنوات ،وأكمل قائلا : نحن الآن في صدد تعزيز المحبة والود بين أعضاء المجلس كافة ، ويجب أن ننسى المشاكل التي بيننا وننطلق إلى الأمام فنحن لانريد أي شيئ يقف في طريق طموحاتنا وطموحات شعبنا .

وتابع : سنفعل كل مابوسعنا لحل الإشكالات التي واجهتنا والتي سنواجهها وحل الموضوعات التي كانت سببا بما نحن فيه ، وسنذهب إلى طاولت الحوار التي ستجمعنا بكل شيئ .

وفي سياق متصل أكد سيادته بإنه وخلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه فقد أكد أن كلا الطرفين أكد على وحدة الصف العربي المشترك ويجب إعادة لم شمل الشعوب مع بعضها وعبر عن سعادته العميقة بحلول الغد والذي به ستنفرج المصاعب التي واجهناها في كلا البلدين .

إقرأ أيضا   الفيلم الكرتوني الشهير توم و جيري متصدراً الترند العالمي

القمة الخليجية يوم 5-1-2021

 

إقرأ أيضا   الفيلم الكرتوني الشهير توم و جيري متصدراً الترند العالمي

ومن جهتها تستضيف السعودية القمة الخليجية ذات الرقم 41 لقيادة مجلس التعاون الخليجي ، والتي سيكون مركزها قاعة مرايا لدعم جهود المصالحة ،وجاءت هذه المصالحة بحسب بعض التقارير بعد الضغط الأمريكي على كل الأطراف لحل الأزمة الخليجية التي استمرت منذ عام 2017 فهل ستكون عودة العلاقات السعودية القطرية وانفراج خليجي يلوح بالأفق ؟ .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.