التخطي إلى المحتوى

قالت مصادر خاصة لـ بالعربي، أنهم تفاجئوا بإخلاء سبيل الشبان الذين أدعت عليهم عائلة سورية بتهـ.ـمة قتـ ـل الشاب السوري (حمزة عجان) قبل بضعة أشهر، خلال محاولته الدفـ.ـاع عن امرأة سورية في أحد بازارات المدينة.

وقال شقيق المغـ.ـدور “حمزة عجان” لـ بالعربي: “السلام عليكم انا اخ الشـ.ـهيد حمزة عجان، التفاصيل الذي حصلت كالتالي: (اتصل ابي بالامس مع المحامي ليسأله عن آخر التفاصيل والتطورات في قضية حمزة رحمه الله تعالى فأخبره المحامي انه حصل جلسة طارئه من يومين ونحن لا علم لنا بها، وبعد الجلسة أخلت المـ.ـحكمة سبيل اثنين من المجـ.ــ ـرمين الثلاثة الذين قتــ.ـ ـلوا أخي، وبقي واحد عمره 17سنة مع العلم ان الذي بقي معه تقرير طبي منذ سنوات، يثبت أنه يعاني من نوبات صرع في عـ.ـقله، وعندما سأل ابي المحامي لماذا خرجوا من السـ.ـجن أجاب المحامي لأنه لا يوجد شهود من طرفنا”، علماً أنه وفي كل مرة كان يقول لنا أن الجناة سيحـ.ـكمون (مـ.ـؤبد).

وتابع: “جميع الشـ.ـهود كانوا من اقربائهم وجيرانهم في البازار، ولهذا السبب خرجوا من السـ.ـجـ.ـن، ونرجوا من الحكومة التركية المساعدة في إحقاق الحق لاظهار العدالة ولكم جزيل الشكر”.

من حهته ناشد والد المغـ.ـدور “حمزة عجان” الرئيس ووزير الداخلية عبر موقع بالعربي للنظر في أمر قضيتهم.

وأواخر شهر تشرين الأول من العام الماضي، طالب الادعاء العام في ولاية بورصة شمال تركيا، بإنزال أشد العقـ .ـوبات التي ينص عليها الدستور التركي، بحق قتـ .ـلة الشاب السوري (حمزة عجان)، الذي قـ .ـتل على يد 3 شبان أتراك خلال محاولته الدفاع عن امرأة سورية دخلت في (نزاع) مع بعض الباعة الأتراك في أحد الأسواق الشعبية (البازارات).

وقال موقع (يني خبر) التركي في خبر له ترجمته بالعربي، إن “الادعاء العام في ولاية بورصة، طالب محكمة الصلح التي تتولى قضية الشاب (حمزة عجان) ، بفرض عقـ .ـوبة (السجـ .ـن المؤبد) على قتـ .ـلة الشاب السوري”.

وأضاف: “جاءت المطالبة بالسـ .ـجن المؤبد على أساس تجريم القـ .ـتلة بتهمة (القـ .ـتل العمد) للشاب السوري، لاسيما وأن أصغرهم البالغ من العمر 13 عاماً وفق ما تداوله الإعلام التركي، أخذ حجراً بيده وقام بضـ .ـرب الشاب السوري على رأسه 3 ضربات، فيما قام البقية والذين هم بأعمار (15- 17- 22) بلكـ .ـمه حتى فقد وعـ .ـيه”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.