الدوري الإسباني

ريال مدريد وبرشلونة يحددان موعدًا جديدًا للكلاسيكو

توصل ناديا برشلونة وريال مدريد إلى اتفاق بشأن تحديد موعد جديد للمباراة بين الفريقين بعد تأجيلها بسبب الاحتجاجات الدائرة في إقليم كتالونيا.

وأصدر نادي ريال مدريد بيانًا اليوم، الجمعة 18 من تشرين الأول، قال فيه إن كلا الناديين اتفقا أن يوم 18 من كانون الأول المقبل هو موعد الكلاسيكو.

وطلبت لجنة المنافسات بالاتحاد الإسباني لكرة القدم، اليوم الجمعة، اتفاق كلا الناديين على موعد محدد لخوض المباراة، قبل يوم الاثنين المقبل.

وقررت لجنة المنافسات في الاتحاد تأجيل الكلاسيكو، الذي كان من المقرر إقامته في 26 من تشرين الأول الحالي، على أرضية ملعب “كامب نو” معقل برشلونة ضمن منافسات الجولة العاشرة لبطولة الدوري الإسباني الممتاز.

وجاء قرار التأجيل من قبل اللجنة بسبب الأوضاع الخطيرة في إقليم كتالونيا الإسباني، الذي يشهد اضطرابات بسبب قرار المحكمة العليا الإسبانية بالقبض على مسؤولين عن تنظيم استفتاء انفصال الإقليم عن إسبانيا، في تشرين الأول من عام 2017.

وأصدر نادي برشلونة، صباح اليوم، بيانًا اقترح فيه 18 من كانون الأول موعدًا للمباراة، قبل أن يؤكد ريال مدريد موافقته على التاريخ المذكور.

وكان الاتحاد الإسباني اقترح موعد 18 من كانون الأول ليكون موعدًا للمباراة الشهيرة بين الفريقين.

ويمنع قانون الاتحاد الإسباني تغيير الملاعب المحددة في جدول مباريات الدوري.

وكانت أصوات في الاتحاد طالبت بتبديل أرضية المواجهة بين الفريقين وإقامتها في ملعب ريال مدريد بدلًا من برشلونة.

واقترح الاتحاد، الأربعاء الماضي، إقامة المباراة في 18 من كانون الأول المقبل، ولكن رابطة الدوري قدمت مقترحًا آخرتطلب إقامة المباراة في 7 من كانون الأول، لمنع الضرر الذي قد يلحق بمقدمي الخدمات التلفزيونية جراء عدم الاستفادة القصوى من عطلة نهاية الأسبوع.

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock