التخطي إلى المحتوى

قالت مصادر إعلام تركية، إن وسائل الإعلام التركية تلقت إبلاغاً من عائلات تركية، تدعو وسائل الإعلام لزيارة منزل عائلة سورية تقطن في احد المباني بولاية إزمير والاطلاع على حالها.

وبحسب خبر نشره وقع (سانال باسين) التركي وترجمته بالعربي ورصده سيرين هوب تحت عنوان (حرب الأسرة السورية من أجل البقاء)، جاء فيه ما مفاده أن “عائلة سورية مكونة من أب وأم وستة أطفال تقطن في إزمير وتعيش في فقر مدقع، وأن العائلة الآن تكافح من أجل البقاء بعد فرارها بسبب الحرب في سوريا”.

وأضاف: “هناك عائلة مكونة من 8 أفراد ، 6 منهم أطفال ، مستأجرين في منزل من طابق واحد في حي المصلى ، يحاولون العيش في ظروف قاسية خلال أيام الشتاء الباردة”.

وذكر: “وبحسب المعلومات التي تم الحصول عليها من جيران الأسرة، لكون أفراد العائلة لا يستطيعون القراءة والكتابة باللغة التركية، علم أن سقف منزل الأسرة السورية بدأ في تسريب المياه خلال اليومين الماضيين بسبب الأمطار الغزيرة، وأن العائلة كانت في موقف صعب جداً، وقد حاولت الأسرة وضع الأحواض والأواني لمنع تدفق المياه إلى بقية المنزل”.

التي كانت في موقف صعب عندما بدأ سقف المنزل في التدفق ، اتخذت الاحتياطات بوضع الأواني والأحواض على أماكن الصب لمنع الماء من ملء الغرفة.

وتابع: “اكد سكان الحي ، الذين أوضحوا أن رب الأسرة (حسن) عاطل عن العمل ومستأجر قائلين: “نحن نساعد كجيرانهم ، لكن عليهم العيش في هذا المنزل. جميع الأطفال مرضى لأنهم يعانون من البرد، نريد أشخاصًا متعاونين لتقديم يد العون لهذه العائلة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.