fbpx
عاجل

الفصائل المعارضة على حماة من جديد

سيرين هوب

بدأت الفصائل المق.اتلة في ريف حماة، اليوم الخميس، عملية عسكرية جديدة، وصفت بالواسعة، لطرد ميلي>شيات أسد من المناطق التي تقدمت إليها مؤخراً.

وأكد مراسل أورينت في المنطقة، أن الفصائل بدأت العملية بتمهيد مدف.عي وص>اروخ.ي كثيفين على مواقع ميليشيات أسد وعلى عدد من المحاور، حيث رفضت الفص.ائل الكشف عن تفاصيل الم.عركة والعم.ليات القادمة، لضمان سير الخطط العسكرية.

وأشار مراسلنا إلى أنه ومع إنط.لاق المعركة، استهدفت الفص.ائل مجموعتين من عناصر ميلي.شيات أسد بص.واريخ موجهة، ما أسفر عن مقتل معظم عناصر المجموعتين، بالتزامن مع تدمير دبابة وسيارة عسكرية.

من جهتها، قالت وكالة “إباء” التابعة لـ”هي>ئة تحرير الش.ام” إن “الفصائل المج.اهدة تطلق عملية عسكرية على مواقع الجيش النصيري بريف حماة الشمالي، تحت اسم غزوة الشيخ المعتصم بالله المدني” دون مزيد من التفاصيل.

كما أكدت “الجبهة الوطنية للتحرير” عبر معرفاتها الرسمية “بدء عمل عس.كري واسع ضد عصابات الأسد والميليشيات المساندة لها على محاور عدة في ريف حماة الشمالي”.
المصدر أورينت

إقرأ أيضا : تصريح جديد لمسؤول في البيت الأبيض حول ” مستقبل بشار الأسد في سوريا “

سيرين هوب

قال مسؤول في البيت الأبيض إن الولايات المتحدة ما زالت تعتقد أنه لا يوجد مستقبل لبشار الأسد في سوريا.
وأضاف المسؤول في إيجاز صحفي مساء الثلاثاء، أن الأسد لن يشارك -بالتأكيد- في أي جهود لإعادة الإعمار قد تعود بالنفع على نظامه.

تأتي هذه التصريحات قبل اجتماع ثلاثي مرتقب بين الولايات المتحدة وروسيا وإسرائيل في القدس خلال الأسابيع القادمة، سيتناول الأزمة السورية والوجود الإيراني على حدود إسرائيل.
وبحسب ما نقلت قناة “الجزيرة” فقد كشف كبير المحللين العسكريين في صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أليكس فيشمان أن الاجتماع المرتقب سيؤسس لصفقة ثلاثية تعترف بموجبها تل أبيب وواشنطن بشرعية نظام الأسد،

مقابل أن تعمل موسكو على الحد من النفوذ الإيراني في سوريا، كما ستقلص واشنطن بموجب الصفقة العقوبات المفروضة على روسيا.

المصدر : عكس السير

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock