fbpx
منوعات

الساروت ومرسي على نفس الجدار في ادلب (صورة)

مركز سوريا – syrianhub

رصد – قاسيون: تداول ناشطون على مواقع التواصل صورة جدارية لأبرز الشخصيات التي صدّرتها ثورات الربيع العربي خلال الأعوام الماضية، ورحلت مؤخراً.

وأظهرت صورة رسمها الرسام “محمد الخليل” على جدار في بلدة كنصفرة بريف إدلب، كلاً من الناشط السوري الراحل “عبد الباسط الساروت”، والرئيس المصري الراحل “محمد مرسي”.

جدير بالذكر أن التلفزيون الرسمي المصري أعلن وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي أثناء محاكمته في بلاده.

وتوفي الناشط السوري “الساروت” في 8 يونيو حزيران 2019، بعد تعرضه لإصابة خلال الاشتباكات مع قوات النظام بريف حماة.

المصدر : وكالة قاسيون

إقرأ أيضا : ناشط سوري مؤيد شاهد بماذا وصف مرسي !

بالتزامن مع الحزن الشديد الذي يعصف بقلوب السوريين والمصريين والشعوب العربية على وفاة الرئيس المصري محمد مرسي، إلا أن هناك شواذا أبوا إلا أن يجلوا اللع,نات عليهم.

فقد أطلق السياسي الموالي للنظام السوري “عمر رحمون” سلسلة تغريدات انتقد خلالها الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، مع توارد أنباء عن وفاته داخل محكمة في مصر.

وقال رحمون في تغريدة: “الحمد لله الذي أه,لك محمد مرسي. وأسألك يا الله أن تلحق به بقية الط,غاة والمجرم,ين”.

وأضاف في تغريدة أخرى: “ه,لاك الإخونجي المخلوع محمد مرسي.. ه,لاك الط,غاة نعمة تستحق الحمد..”.

وتابع رحمون انتقاداته للراحل مرسي: “الحمد لله الذي خلص مصر من هذا الاخ,ونجي الصغير صديق بيريز ..مصر اليوم بدون مرسي افضل حالاً وأكثر استقراراً .. وأرجو من القيادة المصرية أن تتبعه ببقية الجوقة الاخونجية ، ليكون العرس أكبر”.

وأردف: “يجب أن يعلم من يترحم على محمد مرسي اليوم أن مرسي والاخوان سبب بقائه تحت الب,وط”.

وتوفي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي عن عمر ناهز 67 عاماً، بعد خضوعه للس,جن والمح,اكمة على مدار السنوات الست الماضية، وذلك عقب عزله من منصبه عام 2013.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock