fbpx
السوريين في تركيا

الدنمارك تمنح الفلسطينيين السوريين

كشفت منظمة فلسطينية تعنى بشؤون اللاجئين منهم في سوريا، أن دائرة الهجرة في الدانمارك منحت الفلسطينيين

القادمين من سوريا، إقامة لجوء سياسي بدل اللجوء الإنساني، بشرط تقديم بطاقة الأونروا أو مستندات تثبت أنهم

فلسطينيين مسجلين في وكالة الغوث “الأونروا”.

ونقلت “مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا” عن أحد الناشطين الفلسطينيين ممن هجروا من سورية في الدنمارك

قوله: “دائرة الهجرة في الدنمارك تجبر اللاجئين على أراضيها عند تجديد اقاماتهم على توقيع ورقة يقر فيها بعودة إلى وطنه

حين انتهاء الحرب فيه”.

ولفت الناشط إلى أن اللاجئين الفلسطينيين السوريين قدموا شكوى بأنهم لا يستطيعون العودة لبلادهم، وبناء عليه وعلى

اعتبار أن الفلسطيني يسجل بـ “بلا وطن”؛ تمت إعادة دراسة قضاياهم.

وأوضحت المجموعة أن الدنمارك تجري عملية تغيير لنوع الإقامات للفلسطينيين الحاصلين على حماية مؤقتة مدتها عام،

والتي هي تحت البند 73 إلى إقامات لجوء سياسي، تحت البند 71، على أن يكون صاحب العلاقة قد جاء من منطقة كانت

خاضعة للأونروا.

ويمنح اللاجئ السياسي والإنساني إقامة لمدة 5 سنوات تجدد كل سنتين، علماً أن الدنمارك تفرض على المهاجرين شروطاً

صعبة للحصول على الإقامة الدائمة.

وكانت دائرة الهجرة في الدنمارك أصدرت قراراً بتاريخ ٢٩ أغسطس العام الماضي، يقضي بتغيير طريقة معاملة طلب اللجوء

للفلسطينيين القادمين من مناطق عمل وكالة الغوث “الأونروا” سوريا، لبنان، الأردن، قطاع غزة، الضفة الغربية”.

ويعيش اللاجئون في الدنمارك ظروفاً عصيبة مع التشديدات القانونية التي تعمل عليها حكومة ذات توجهات يمينية، والتي

تضم شخصيات تحمل مواقف مناهضة للمهاجرين وبدعم من حزب الشعب الدنماركي صاحب التوجهات القومية المتطرفة.

بلدي نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock