التخطي إلى المحتوى

حذّر زعيم حزب المستقبل التركي أحمد داود أوغلو، من وجود جهات خفية تسعى للإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان، حتى لو نجح في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأشار داود أوغلو في مقابلة مع إحدى الصحف الالكترونية التركية، أن الذين كانوا يؤيدون انقلاب 28 فبراير/شباط عام 1997، يتظاهرون الأن بأنهم يؤيدون سياسات أردوغان، ويحاولون التغلغل في مؤسسات الدولة تحت هذه الذريعة بحسب ما نقل موقع ترك برس.

وأضاف داود أووغلو قائلا: “أحذر الرئيس وكل من لديه الحكمة والبصيرة داخل حزب العدالة والتنمية، هناك من يحاول تطويق الرئيس وتمرير مخططاتهم من خلال الادعاء بأنهم يؤيدون سياسات أردوغان، وهذه الشريحة تسعى للإطاحة بأردوغان حتى لو نجح في الانتخابات الرئاسية القادمة.

وأكد داود أوغلو أنه وحزبه سيكونون إلى جانب في حال حدث أي انقلاب ضده، وذلك رغم الخلافات القائمة بينهما حاليا.

وأردوف في هذا السياق قائلا: “لو حدث أي انقلاب ضد الرئيس سأكون إلى جانبه، وسترون كيف أن معظم الذين يتظاهرون بأنهم من أنصار حاليا، سيتخلون عنه في حال انزلاق قدمه”.
ولفت داود أوغلو الذي شغل منصب رئاسة الوزراء في تركيا، أن بعض نواب حزب الحركة القومية، يتعمدون نشر الفوضى في شوارع تركيا، من خلال التحريك على العنف.

داود أوغلو
داود أوغلو

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.