fbpx
السوريين في تركيا

أسعار سيارات “القصّة” في الشمال السوري لأول مرة ستس,مع بها

مركز سوريا – syrianhub

بعيداً عن أوروبا ومثيلاتها من عمالقة صناعة السيارات في العالم، ولأن الحاجة أم الاختراع، وبأيادي خبراء سوريين، تقرر إعادة تصنيع المركبات بعد لحامها وقصها وتجميعها ليتم بيعها لمن لا يمتلك قيمة السيارة الجديدة وبمواصفات حديثة، تضاهي السيارات الجديدة من حيث المتانة.

وتحدث “أحمد لطفو”، أحد الحرفيين في تجميع السيارات، لـ “اقتصاد”، عن تفاصيل عمله في هذه المهنة: “بدأ تجميع السيارت (القصّة) منذ عام، ولعدة أسباب منها افتقار الشمال السوري للسيارات وارتفاع أسعارها. وتتم إعادة التصنيع على عدة مراحل: بعد تجميع القطع، تدخل السيارة إلى التصويج واللحم، وتتم العملية خلال يوم، ومن ثم تبدأ المرحلة الثانية عند المكنيكي ويقوم بتركيب الفرام وخراطيم الزيت وتفقد المحرك”.
“ثم ترسل إلى البخاخ ويقوم بطلائها باللون الخاص بصاحبها، ويقوم بإرسالها إلى الكهربجي الذي يقوم بوصل جميع الملفات الكهربائية لها وتركيب البلور الخاص بها، وثم تذهب إلى الدوزنجي لفحصها ويقوم بتعيير الدوزان وتحويلها إلى المرحلة الأخيرة وهي التنجيد والزينة والأكسسوارات على طلب صاحب السيارة”.
وأضاف “لطفو”: “تبدأ الأسعار لسيارة القصة نوع سنتفي بعد التجميع بين (3700 إلى 5700 دولار )، والسنتفي الحديثة تبدأ من (6700 إلى 8000 دولار)، أما سيارة قصة نوع كيا تبدأ من (3500 إلى 5000 دولار)”.
وحدثنا “أحمد لطفو” أكثر عن الأسعار بشكل تفصيلي، موضحاً أن سعر السيارة القصة نوع سنتفي قبل التجميع (موديل 2001 إلى 2003) من (3000 إلى 3500 دولار)، ويبلغ سعرها بعد التجميع من (4000 إلى 4500 دولار)، حسب نظافة الصاج والمحرك والمواصفات.
أما سنتفي موديل (2004 إلى 2005) فسعرها قبل التجميع (3500 دولار إلى 4200 دولار) ويبلغ سعرها بعد التجميع من (3500 دولار إلى 5200 دولار)، أما السنتفي الحديثة موديل (2008) فسعرها قبل التجميع (6000 إلى 6500 دولار)، وبعد التجميع من (7000 إلى 7800 دولار).  وموديل( 2011، 2014)  قبل التجميع من (7000 إلى 7800 دولار) وسعرها بعد التجميع من (8000 إلى 9000 دولار).
وختم “أحمد لطفو” أن تكلفة التجميع بحسب السوق المحلية تقريباً 1000 دولار وتبدأ باللحام والتصويج 250 دولار ودواليب 250 دولار، صباغة 300 دولار، وفرش 50 دولار، ومكنيك 50 دولار، ودوزان 50 دولار، وبلور 100 دولار.
“حسين الطويل”، تاجر سيارت مختص بتجارة سيارات “القصة”، تحدث إلينا قائلاً إن السيارات “القصّة” مصدرها مرفأ طرطوس، وفي الآونة الأخيرة ازداد الطلب على السيارة “القصّة”، وهي سيارات منتهية الصلاحية في أوروبا ويتم استردادها على أساس أنها قطع تبديل ويتم إعادة تصنيعها.
أضاف “الطويل” أن الموديلات والأسعار تختلف، ويبلغ سعر الكيا موديل (1998) 3700 دولار، وسعر كيا موديل (1999) 3900 دولار، وسعر الكيا (2001)، 4300 دولار. وسعر كيا (2003)، 4600 دولار.

وأكمل حسين الطويل أن سعر سيارة البورتر موديل ( 2005) دعسة كهربا 5500 دولار و موديل (2006) 5800 دولار  وموديل (2007) 6000 دولار. ويختلف سعر اللون الأبيض عن الأزرق بفارق 200 دولار.
وختم “الطويل” أن الإقبال على شراء سيارة “القصّة” بسبب ارتفاع سعر السيارة السورية (المجمركة لدى النظام) والأوروبية (المستوردة مباشرة من أوروبا)، ولأن السيارة “القصّة” أكثر متانة وقطع تبديلها متوفرة.
“غياث الحمصي” صاحب سيارة سنتفي، قال لـ “اقتصاد”: “اشتريت سيارة سنتفي منذ 6 أشهر موديل (2005) كاملة الموصفات بسعر 5000 دولار, لم أجد أي عذر في السيارة وهي سيارة جيدة بمواصفات حديثة”.

وتابع “الحمصي”: “ترددت في البداية ولكن بعدما أخذت بنصيحة صديقي قمت بشرائها لأنني لا أملك ثمن سيارة سورية أو أوروبية ووجدت في السيارة متانة ونظافة ويكفي أنها سيارة حديثة وبسعر زهيد وأنصح رفاقي باقتناء هذه السيارة”.
يذكر أن الطلب خف على شراء السيارات السورية (المجمركة لدى النظام)، فيما يزداد الطلب على شراء السيارات “القصة” من نوع “الكيا” و”البورتر”، تحديداً في فصل الصيف كونه شهر عمل سواء للمزارعين أو للمهن الأخرى.
المصدر : eqtsad

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock