الدوري الإسباني

أرقام سلبية وفرصة ثقة في ليلة فوز مايوركا على ريال مدريد

تنازل نادي ريال مدريد عن صدارة الدوري الإسباني لغريمه برشلونة بعد خسارته، سهرة السبت 19 من تشرين الأول، على يد ريال مايوركا في جزيرة مايوركا بهدف دون رد.

هدف اللقاء الوحيد جاء بأقدام اللاعب الإيفواري لاغو جونيور بالدقيقة السابعة من عمر اللقاء بتسديدة مقتنة سكنت شباك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

وسجلت صحيفة “AS” الإسبانية خمسة أرقام، وصفتها بـ “الكارثية” بعد هزيمة ريال مدريد أمام مايوركا.

إذ تلقى كورتوا سبعة أهداف من 15 تسديدة على مرماه هذا الموسم في الدوري الإسباني، فيما تلقى تسعة أهداف من 14 تسديدة على مرماه في الموسم الحالي في كل المسابقات.

الفوز هو الأول لريال مايوركا على ريال مدريد منذ عام 2009، وهو الأول على ملعبه منذ عام 2006.

وفشل لوكا يوفيتش في تصويب أي كرة على مرمى ريال مايوركا في مباراته الأولى كأساسي بالدوري الإسباني، كما فشل في لمس الكرة داخل منطقة الجزاء الخاصة بالخصم.

ومنح مدرب نادي ريال مدريد زين دين زيدان فرصة لعدد من لاعبي النادي لإثبات أنفسهم وكسب الثقة، وهم لوكا يوفيتش، وخيميس رودريغز، وفرانشيسكو إييسكو، وألفارو أودريوزولا وفينسيوس جونيور.

ولكن اللاعبين الذين أشرك بعضهم كأساسي للمرة الأولى لم يظهروا بالصورة التي طلبها زين الدين زيدان وأدت بالنتيجة لخسارة النقاط الثلاثة المهمة للحفاظ على سلم الترتيب ومتابعة سلسلة عدم الخسارة.

وعلى الرغم من مشاركة البرازيلي الفاعلة في بداية المباراة، من خلال انطلاقته على الجناح الأيسر للفريق، إلا أنه أهدر عدة فرص على الفريق بسبب بعض القرارات الخاطئة في منطقة الجزاء.

وتصدر نادي برشلونة ترتيب الدوري بعد فوزه بثلاثية نظيفة على أيبار بـ 19 النقطة ويليه ريال مدريد على سلم الترتيب بفارق نقطة واحدة (18 نقطة)

الوسوم

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock